الثلاثاء، ديسمبر 04، 2012

من مقتطفات كتاب "يوميات نص الليل " للكاتب / مصطفى محمود



سر الحياة .. و الشباب .. والصبا .. و الطفولة .. سر اللذه ان أعيش حياتي على آخرها و أنفجر مثل البالونه .. ان أقول كلمتي واتحطم .. ان أعلن حقيقتي .. و رغباتي .. بلا خوف .. و بلا تحفظات .. ان أجاهر بكل ما هو صادق و حقيقي في نفسي بلا مبالاة . ان أعيش كالطفل المرح البسيط .. أبعثر انفعالاتي و اضحك من قلبي .. وأبكي من قلبي ..


ألّا أخفى شيئًا على سبيل الحذر .. وأنكر شيئًا على سبيل الحرص وأدّعى شيئًا على سبيل الأمان .. فما الحرص والحذر والأمان إلّا أعراض الموت والشيخوخة والتعفن والصدأ ..


إن الشيوخ والعجائز والكهول هم الذين يزنون الأمور بحنكة .. ويترددون .. ويقدّمون رجلا ويؤخّرون أخرى .. ويكذبون .. ويحتالون .. على سبيل الاحتياط .. والحرص .. والحذر ..
وهم يحتاطون لأنهم يشعرون أن حياتهم نفدت وأيامهم انتهت .. لم يعد لديها رصيد يعتمدون عليه ليقوموا بعمل جرىء .. لم تعد لهم ثروة من العمر يقامرون عليها ..


الحنكة والحيطة والحذر تزحف على الإنسان مع أعراض الروماتزم والنقرس وتصلب الشرايين ..
إنها الصدأ الذى يصيب الروح بالإمساك فتحتبس خلف الضلوع .. لا تقول شيئًا ..
اللهم قنى شرّ الحرص والحذر والحيطة .. وأحينى طفلا شجاعًا .. وأمتنى طفلا شجاعًا ..
اللهم إنى لا أريد أن أكون محنّكًا أبدًا ..
أريد لقلبى أن يتفجّر وهو يقول ما فيه .. ولا أريده أن يموت مطوّيًا على سرهّ ..


هذه حياتى ولست أملك حياةً أخرى غيرها .. عاونّنى لأمنحها كلها وأنفقها .. وأبذرها .. وأهتك سرّها


Dr. Mostafa Mahmoud
_ كتاب / يوميات نص الليل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق