الاثنين، أغسطس 30، 2010

لماذا لم نعد نحس بأي طعم للحياة ؟!



يا ترى أين الخلل ؟! أفي بطون لم تشبع ولن تشبع ؟ أم في ضمائر ماتت ؟ أم في قلوب تحولت إلى أحجار ؟.
تركنا الدين الإسلامي إلا في وقت محدود مثل موسم صيام رمضان وأيام الحج وعيدهما وأيام الجُمع فقط ، بل تركنا كل ما قد يرد لنا الإحساس والمبادئ والقيم فيما بيننا .
لا نفكر إلا في المادة وكيف نحصل عليها ... وأصبحنا نعيش من أجل أنفسنا لا غيرنا ولو أعطينا أنفسنا فرصة للتأمل وكيف أصبحنا من بعد وقارنا كيف كان يجب علينا أن نكون لكرهنا أنفسنا وفكرنا في الانتحار ..
نمشي في الظلام لا ندري من أين بدأنا وإلى أين سننتهي ؟
صرنا وللأسف الشديد نخاف من كل شيء إلا من الله سبحانه " نستغفر الله " ولا حول ولا قوة إلا بالله فنسينا قدرته وعظمته وجبروته وعذابه الأليم يوم القيامة وحلمه ورأفته بنا .
أصبحنا نعيش بلا هدف بلا غاية بلا معنى .... يا لها من حالة مؤسفة لم نعد نحس أي طعم للحياة ... فلماذا ؟؟!
وكيف فقدنا طعم الحياة ؟.... فأننا في نهاية المطاف بحاجة إلى تفكير طويل وتأمل مستمر وحساب عسير .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق