الخميس، يناير 08، 2015

" ثقافة المشي على الرصيف في اليمن "


#اليمن |

من الملاحظات التي لاحظتها منذ فترة في اليمن خصوصاً في العاصمة صنعاء هي شبه انعدام ل " ثقافة المشي على الرصيف " !!

فالكثير من الناس وانا واحد منهم دائماً عندما نمشي في الشوارع فإننا نتخذ الطريق الإسفلتي المخصص للسيارات رصيفاً للمشي فيه تاركين الرصيف المخصص لنا ! وذلك لأسباب عديدة اهمها :

1- خلل في البنية التحتية منذ البداية والمتمثلة في صغر مساحة رصيف المشاة في معظم الشوارع .

2- انتهاك مساحة الرصيف من قبل بعض المحلات التجارية عن طريق استخدامه لرص البضائع او استخدامها من قبل بعض العربيات والبسطات لبيع المواد الاستهلاكية .

3- استخدام الرصيف موقف للسيارات خصوصاً في الشوارع المزدحمه كالاسواق .

4- ضعف مستوى الوعى لدى المجتمع باهمية رصيف المشاة من ناحية السلامة المرورية .

5- جلوس وتجمعات الناس على الارصفة في بعض المناطق يشكل عائق وازعاج للمارة خصوصاً الفتيات وتعرضهن للتحرش .

وغيرها من الاسباب التي تجعلنا نفضل المشي على الازفلت وتعريض انفسنا لخواطر حوادث السير .

ففي الدول الاوربية اذا تعرضت لحادث مرور في مكان غير الرصيف او المكان المخصص للعبور والانتقال من طرف الشارع الى الطرف الاخر ، فانك ستتحمل النتيجة وليس على صاحب المركبة التي صدمتك أي عقوبات او ماشابه ذلك ، والسبب ان لديهم ثقافة وقانون يحترم حق الرصيف للمشاة وحق الطريق الإسفلتي للمركبات والسيارات .

فبرأيكم أصدقائي ماهي الحلول المناسبة لهذه الظاهرة وكيف يمكننا كأفراد في تعزيز ثقافة المشي على الرصيف ؟؟

** الصورة تعبيرية من الإنترنت .

هناك تعليق واحد: